12365

 

مين قال إننا حضارة 7000 سنة بس ؟

يقول الدكتور رمضان عبده على في كتابه
” رؤى جديدة في تاريخ مصر القديمة “

توجد بردية اسمها ” بردية تورين ” نسبة للمتحف الذي يمتلكها بإيطاليا وقد اشتراها من دوفتي 1820 الذي كان قد اشتراها عام 1818 من البر الغربي بطيبة .

هذه البردية سجلت بالخط الهيراطيقي في عهد رع ميسس الثاني ( رمسيس الثاني ) (1)

هذه البردية تعد من المصادر الأساسية التي يعتمد عليها علماء المصريات في تحديد عمر فترات حكم الذين حكموا مصر
( حكام ما قبل الاسرات وحكام عصر الاسرات حتى الاسرة الـ 18 )

ولأن هذه البردية تسجل ليس فقط سنوات الحكم بل تسجل أيضاً الشهر واليوم .

ونجد ان هذه البردية قد سجلت فترات حكم حكام أصحاب النورانية ! ( 3khw | آخو ) وأيضاً أتباع حورس ( شمسو حر | shmsw Hr )

تقدر بفترة من الزمن حوالي 36620 سنة …نعم 36 الف و620 سنة قبل حكم الملك نعرمر ( مينا )

ففي السطر الثامن تجد مكتوب :

3khw shmsw Hr rnpt-dbc kh3 kh3 kh3 st st st st md md ….

نطق السطر من اليسار لليمين :
——————————
أخو شمس حر رنبت دبع خا خا خا ست ست ست ست مد مد ….
ترجمتها :
أصحاب النورانية ( النورانيون / الروحانيون ) و الشمسو حر ( الشمسو حور ) سنة 10000 و 3 آلاف وأربعامئة وعشرون .
بمعني أن البردية تتحدث عن حكم الأخو والشمسو حور ( النورانيون | الروحانيون ) هؤلاء سنة 13420

وفي السطر التاسع :
nfryt r shmsw Hr rnpt dbc dbc kh3 kh3 kh3 st st
النطق :
نفريت إر شمسو حر دبع دبع خا خا خا ست ست
الترجمة :
حتى أتباع حورس سنة 20 الف – 3 آلاف – عشرين
بمعني : حتى أتباع حورس سنة 23020

سؤال يطرح نفسه من هم الأخو / أتباع حورس الشمسو حور ؟

يتبنى رأي ان هؤلاء هم النترو او من قالوا عنهم أنهم أنصاف آلهه أو آلهه !!!!!

ويتبنى فريق أخر بقيادة العالم ( كيزر ) أنه كان يوجد قبل حكم الملك نعرمر – مينا أسرات ملكية قام فيها بالحكم حكام فعليين ولم يحكم فيها كما يقال معبودات أو أنصاف معبودات وان آخر هذه الأسرات استطاعت ان تحكم مصر كلها (2)

وأن اتباع حورس ما هم إلا مجموعة من الحكام الأوائل او الرواد الأوائل في هذه العصور السحيقة (3)

ملحوظة عن الأرقام
——————
دبع = 10000
خا = 1000
ست = 100
مد = 10

الحواشي :
———-
1- د.أحمد فخري – كتاب مصر الفرعونية صــ 64 ،
د.محمد بكر – كتاب صور مشرقة من تاريخ مصر القديم – صــ 25

2 و3 – د. عبد الحميد زايد – كتاب مصر الخالدة صــ 151 و صــ 152 الحاشية رقم 40 ،
Kaiser ZAS ( 1961) P . 39-61