03-01-02/44برديّة ريند الرياضية :
———————-

عرف الأجداد علم حساب المثلثات وبرعوا في تطبيقاته وخير دليل على ذلك تشييد الأهرامات بهذا الإرتفاع والحجم .

و بردية ريند الرياضية المنسوبة إلى العالم ألكسندر هنري ريند …والمنسوخة مابين عام 1650-1550 ق.م. من بردية أصلها يعود (ما بين عام 1985-1795 ق.م.)

لا تستعرض منطوق نظرية بل تستعرض قائمة من المسائل العملية التي تواجه الناس في مختلف مجالات الإدارة والبناء، حيث يغطي النص 84 مسألة تتعلق بالمعادلات الرقمية، وحل المشكلات العملية، وحساب الأشكال الهندسية.

وكانت غالبية المصريين الملمّين بالقراءة والكتابة يزاولون مهنة الكاتب، حيث اشتملت واجباتهم الوظيفية على أداء عدد من المهام المختلفة التي تستدعي منهم بعض المهارات الرياضية إلى جانب مهارات الكتابة.

ولا يجب أن ننسى أن أفلاطون الذي تعلم الفلسفة في مصر طوال 13 عام قال : لقد جعل المصريون من علم الحساب وسيلة للتسرية والمتعة .

ولقد قام أربعة من العلماء الكبار وهم : أرشيبالد – تشيز – مانج – بيل / بجمع 36 وثيقة أصلية من البرديات من 3500 ق.م . إلى 1500 ق.م. خاصة بعلم الرياضيات عرفوا من خلالها أن أجدادنا

1- قد عرفوا مساحة المثلث وقالوا أنها نصف مساحة المستطيل .

2- وقد عرفوا مساحة الدائرة وهي 9/8 مساحة المربع المقام على قطرها .

3- وقد عرفوا النسبة التقريبية التي لا تخلوا معادلة رياضية لأنشتاين منها .

4- كما عرفوا الحجوم والجمع والطرح والقسمة .

كما إن فيثاغورث أقام في مصر 22 سنة وأخذ نظريته في مساحة المربع القائم على وتر المثلث القائم الزاوية من الحبل الذي به 12 عقدة على مسافات متساوية الذي كان يستخدمه مهندسو البناء المصريون القدماء في بناء المباني القائمة الزاوية .

وأخيراً نذكر قول عالم الآثار W.G.Berry :

كان المصريون القدماء سادة في كل شئ خصوصاً العلوم الهندسية . تحية من الأحفاد للأجداد العظماء