Home

المدونة : قراءات في التاريخ المصري القديم …بقلم محمد حكيم

Leave a comment

il_570xN.186808806_large


لا ترجع أهمية  التاريخ  المصري القديم إلى قدمه فحسب ولكن لطابع الاستمرار في هذا
التاريخ فعصوره التاريخية تتوالى ولا تختلف كلاً منهما كتيرا عن الأخرى فقد استمر
التاريخ المسمى مجازاً الفرعوني متواصل الأحداث ونجح المصري القديم في المحافظة على
الملامح العامة لتاريخه عبر العصور المختلفة الطويلة على الرغم من تأثر مصر أحياناً
بعوامل التمزق والاضطراب الداخلي أو أن هناك أحداث وتأثيرات خارجية وغزوات وهجرات
أجنبية ، ولكن المصري القديم استطاع الخروج من هذه المحن ، والصعاب منذ العصر
الحجري الحديث حتى الغزو المقدوني  عام 332 ق م ، وامتاز المصريون بالتسامح فيما
يخص العقيدة والمعتقد فلكل إقليم معبوداته الخاصة وهذا يدل على سمو التفكير لدى
المصري القديم .


بدأ في مصر التطور الأول بمعرفة سر إيقاد النار ، ثم التطور الثاني وهو الرئيسي في
مجالات الحياة المادية للإنسان القديم ألا وهو معرفة حرفة الزراعة ، وبدأ في مصر
التطور المعنوي لثقافة القدماء المصريين بمعرفة الكتابة بعد معرفة الفنون ، وبعد
نضوج الثقافة بدأت تظهر في مصر و الشرق العقائد والتشريعات وأسس العلوم  ، وظلت
حضارة مصر وآثارها المادية والفنية وفيرة وكثيرة عن بقية آثار المدنيات والحضارات
الأخرى القديمة ، واستمرت في التطور والرقي على مر العصور.

….

أهمية الأدلة التاريخية للرد على الأكاذيب

Leave a comment

deir_el_medina_4

أهمية الأدلة التاريخية :
—————————–
دائماً أنادي بأننا يجب ألا نفرط في آثار أجدادنا لأنها لها قيمة كبرى ليس فقط قيمة مادية وإنما قيمة علمية تاريخية تساعدنا دائماً على دحض كل الأكاذيب التي يروجها مجموعة من البشر يهدفون بأكاذيبهم نسج تاريخ جديد للمنطقة أو تزييف الوعي بتغيير الحقائق.

ومن هذه الأكاذيب  أكذوبتان :

1- اليهود هم من بنوا الأهرامات عندما كانوا عبيد في مصر .
( مصدر هذه الأكذوبة اليهود أنفسهم )

2- قوم عاد هم من بنوا هذه الأهرامات .
( مصدر هذه الأكذوبة باحث مصري !!)

لكن عندما اكتشفت جبانة ( بناة الأهرام ) والتي هي مقابر العمال  الذين نقلوا الحجارة والذين قطعوها والنجارين والنحاتين وصناع التماثيل ، هي مقابر صناع البيرة وصناع الطعام   ، مجمع سكاني كامل متكامل يضم مساكن وابنيه واماكن للاداره ،ومقابرهم

أصبحت الأكاذيب السابقة بدون دليل ولا يستطيع مروجيها الصمود أمام هذا الدليل التاريخي القوي …الدليل الذي يثبت أن المصريين هم بناة الأهرام الحقيقيين
لكن أيضاً أثبت أن الأهرامات لم تبنى بالسخرة لأننا وجدنا في هذه المقابر أدلة على دفع المرتبات اليومية للعمال ( اليومية ) .

خلاصة القول :
——————-
لولا وجود الأدلة التاريخية يستطيع من يريد أن يكذب ويزيف التاريخ أن يفعل ما يحلو له .

يجب أن نحافظ على تاريخنا بأروحنا

الخلود المعنوي عند الأجداد

Leave a comment

Seth and Horus adoring Ramessesعبقرية الأجداد تتجسد أمامنا في هذه الصورة

والتي تعبر ببساطة عن احتياج البشر لكل الصفات

فالصفات تتحد في شكل تكاملي وليس تتنافر في شكل متناقض
فنحن نحتاج للنور والظلام معاً للطيبة والقوة للنظام والفوضي
وهذا هو الفرق بين اجدادنا وبين الحضارة المادية الغربية التي نعيشها حالياً
فالحضارة المادية سطحت الكلمات والمعاني وأفقدتها روحها
وجعلت المقياس مطلق بالرغم من انه ليس هناك مطلق في الحياة

الصورة تظهر الملك رمسيس الثاني ( رع مسس سو – مري إمن ) محبوب أمون الذي أنجبه رع …
وهو واقف بين حورس وست وهما يحملان العلامة ” حح ” علامة رقم المليون والتي تشير اللانهائية او الأبدية في الزمن
وفي نهاية كل علامة حح نجد علامة الرن في اسفلها والتي تشير الي الاسم الذي يحمله الانسان

ومضمون الصورة ككل انه عن طريق حورس وسيت ( النظام والفوضى ) أي تكامل الصفات يحدث تسجيل اسم الملك رمسيس للأبد في الذاكرة
ويظل يردد وبالتالي يظل الملك حي خالد ….( الخلود المعنوي )

الرمز في مصر القديمة

Leave a comment

563318_608851985796348_898966849_nالرمز في مصر القديمة
————————–

عندما نرى لوحات مصرية مرسومة على الجدران أو على ورق البردي
يجب علينا أن ندرك أنها ليست صورة منسوخة من الواقع
( بمعنى أنها ليست صورة واقعية حدثت بالفعل وتم تصويرها لتسجل )
بل هي مجموعة مترابطة من الرموز المتداخلة التي تحمل في طياتها معانٍ كثيرة رسمت هكذا لكي تنقل لنا مفهوماً معيناً
ولكي نستطيع أن نحلل مثل هذه الشفرات فقط علينا أن نفكر كيفما كان الأجداد يفكروا ..ونتساءل دائماً
1- ماذا يعني هذا الرمز؟
2- لماذ اتخذ الرب الفلاني هذا الحيوان او الطائر ؟
3- ما علاقة الرمز بالرموز المحاطة ؟

وفي النهاية يجب أن نعلم أننا مازلنا نحمل جيناتهم فلنقتنع أننا نستطيع أن نفهم ماذا ارادوا أن يقولوا

تعامد الشمس على وجة الملك رمسيس الثاني وتفسير هذه الظاهرة

Leave a comment

ramsas

في الساعة الخامسة وثلاثة وخمسين دقيقة في يوم 22 فبراير و يوم  22 أكتوبر من كل عام يتسلل شعاع الشمس ليهبط فوق وجه الملك رمسيس فيضاً من نور يملأ قسمات وجه الملك داخل حجـرته في قدس الأقداس في قلب المعبد، ثم يتكاثر شعاع الشمس بسرعة مكوناً حزمة من الضوء تضئ وجوه التماثيل الأربعة داخل قدس الأقداس.

الجدير بالذكر أن حدوث تعامد الشمس على تمثال رمسيس كان يحدث يومي 21 أكتوبر و21 فبراير قبل عام 1964، إلا أنه بعد نقل معبد أبوسمبل بعد تقطيعه لإنقاذه من الغرق تحت مياه بحيرة السد العالي في بداية الستينات من موقعه القديم ـ الذي تم نحته داخل الجبل ـ إلى موقعه الحالي، أصبحت هذه الظاهرة تتكرر يومي 22 أكتوبر و22 فبراير، وذلك لتغير خطوط العرض والطول بعد نقل المعبد 120 متراً غرباً وبارتفاع 60 متراً، حيث تدخل الشمس من واجهة المعبد لتقطع مسافة 200 متر لتصل إلى قدس الأقداس ـ لتضيء ثلاثة تماثيل من الأربعة الموجودة في داخله، وهم تمثال رع حور أخت  نتر (اله/ رمز قوى) الشمس، وتمثال رمسيس الثاني الذي يتساوى مع الإله، وتمثال أمون رب طيبة في تلك الحقبة، أما التمثال الرابع للإله بتاح رب منف وراعي الفن والفنانين وإله العالم السفلي فلا تصله أشعة الشمس، لأنه لابد أن يبقى في ظلام دامس مثل حالته في العالم السفلي ـ ثم تقطع أشعة الشمس 60 متراً أخرى لتتعامد على تمثال الملك رمسيس الثاني وتمثال آمون رع  رب طيبة، صانعة إطاراً حول التمثالين بطول 355 سم وعرض 185 سم.

التفسير الفلكي للظاهرة

إن تقدم القدماء المصريين في علوم الفلك.. يؤكد استفادتهم الكاملة بظواهره في حياتهم العامة وأنهم كانوا يعرفون خصائص شروق الشمس وغروبها ومواقيتها ومواقعها وطول السنة الشمسية.

فتعامد الشمس على معبد أبى سمبل مرتين في العام تستند إلى حقيقة علمية اكتشفها قدماء المصريين وهى أن لشروق الشمس من نقطة الشرق تماماً وغروبها من نقطة الغرب تماماً في يوم الحادي والعشرين من شهر مارس ثم تتغير نقطة الشروق بمقدار ربع درجة تقريباً كل يوم إلى ناحية الشمال حيث تصل في شروقها إلى نقطة تبعد بمقدار 23 درجة و 27 دقيقة شمال الشرق في الثاني والعشرين من شهر يونيو.

أن الشمس تعود مرة أخرى لتشرق من نقطة الشرق تماماً بنفس معدل تحركها تجاه الشمال لتصل إلى نقطة الشرق تماماً في الحادي والعشرين من شهر سبتمبر، ثم تتغير نقطة شروق الشمس بمعدل ربع درجة تقريباً ناحية الجنوب لتصبح على بعد 23 درجة و 27 دقيقة جنوب الشرق في الثاني والعشرون من شهر ديسمبر من كل عام ثم تعود بنفس المعدل لتصل إلى نقطة الشرق تماماً في الحادي والعشرين من شهر مارس.

استند قدماء المصريين في اكتشافهم إلى أن الشمس تمر على كل نقطة في أثناء شروقها وغروبها مرتين في كل عام، وان المسافة الزمنية بينهما تختلف تبعاً لبعد كل نقطة عن نقطة الشرق تماماً.

وأن تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني مرتين في العام، يومي الواحد والعشرين من شهر أكتوبر والواحد والعشرين من شهر فبراير، جاء نتيجة لاختيار قدماء المصريين نقطة في مسار شروق الشمس تبعد عن نقطتي مسارها زمن قدره أربعة أشهر لتتوافق مع يوم 22 أكتوبر و 22 فبراير من كل عام ثم قاموا ببناء المعبد بحيث يكون اتجاه المسار التي تدخل منها الشمس على وجه رمسيس الثاني من ناحية الشرق من فتحة ضيقة. وأن القدماء المصريين جعلوا هذه الفتحة ضيقة بحيث إذا دخلت أشعة الشمس في يوم وسقطت على وجه التمثال فإنها في اليوم التالي تنحرف انحرافاً صغيراً قدره ربع درجة وبهذا تسقط الأشعة في اليوم التالي على جدار الفتحة ولا تسقط على وجه التمثال.

مكتشف الظاهرة

أكتشفت هذه الظاهرة في عام 1874 حيث قامت المستكشفة اميليا ادوارذ والفريق المرافق لها برصد هذه الظاهرة وتسجيلها في كتابها المنشور عام 1899 (ألف ميل فوق النيل) والذي جاء فيه: تصبح تماثيل قدس الأقداس ذات تأثير كبير وتحاط بهالة جميلة من الهيبة والوقار عند شروق الشمس وسقوط أشعتها عليها، واستطردت قائلة إن أي مشاهد إذا لم يراقب سقوط أشعة الشمس هذه يساوره شك في أثرها القوي المحسوب بدقة حسب علم الفلك والحساب عند قدماء المصريين، حيث حُسب بدقة ووجه نحو زاوية معينة حتى يتسنى سقوط هذه الأشعة على وجوه التماثيل الأربعة.

منقول من موقع  هيئة الإستعلامات المصرية تحية لهم

Thanks to everyone visted my blog

2 Comments

Thanks to everyone visted my blog

صعود مانيتون للسماء

Leave a comment

إيه رأيكم في نمضي المساء في قراءة رحلة صعود مانيتون إلى السماء
من كتاب الجبتانا أسفار التكوين المصرية…مانيتون السمنودي
تحقيق على على الألفي .
الصفحات مرقمة الإصحاح الثالث والإصحاح الرابع

001 002 3

ما بعد مرحلة محاكمة المتوفي

Leave a comment

004

ما بعد مرحلة محاكمة المتوفي

يشرح لنا آني المرحلة الاخيرة بعد إجابته على جميع الأسئلة كيف تساوى وزن قلبه مع ريشة ماعت
وقد خفت موازينه أي أن أعماله كانت بما يرضي الإله ،
وانه رجل صدق وحق ، ولن يسلم للوحش عم-موت آكل الموتى وحارس بئر الجحيم .
وهنا أعلن تحوت قرار الإله الأعظم أن روح آني قد سجلت ولادتها في علم الخلود .
ويخرج آني بصحبة حورس ليصعد سلم السماء الموصل إلى الجنة .
وقد قسم كتاب الخروج للنهار ( كتاب الموتى / مجازاً ) الجنة إلى سبع طبقات
طبقة الأبرار وطبقة المطهرين وطبقة القديسين ,طبقة الشهداء في جيش حورس
وطبقة النترو ( الآلهه / مجازاً / المساعدين للإله / إحتمالاً )
وطبقة النور الأزلي وعرش الإله .

ويصف آني الجنة التي دخلها بأن فيها أنهاراً من خمر مقدس ولبن يتساقط من صدر نوت نتر السماء
وأشجار مقدسة دائمة الثمار والزهور وملابس من نسيج أبيض لا يبلى وسنابل قمح من ذهب
وحياة خالدة وجسم لا يفنى أو يبلى بل يبقى دائم الشباب
ونفوس مطمئنة حيث لا توجد أرواح خبيثة  أو شريرة أو حيوانات مفترسة أو حشرات وثعابين .

وأعطى آني سبع بقرات وثوراً تسمى بقرات حور لتخدمه في الجنة .

من كتاب لغز الحضارة المصرية
د. سيد كريم صـ 60 و صـ 62 و صـ 63

الصورة المرفقة من كتاب الموتى للمصريين القدماء – اللوحة 35
د. محسن لطفي السيد

Older Entries

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 553 other followers